الأحد، 21 أبريل، 2013

                           حرب الكواكب

بدءا

الخيل والليل والبيداء تعرفني
والسيف والرمح والقرطاس والقلم 
                " محمد بن علي المتنبي "
.....................................
طبعا كان  لازم افتتح بالابيات اللي فاتت دي بما اني هتكلم عن الحروب اللي خضتها وانا صغير
ايون حروب مستغربين ليه 
طبعا انا حكيت اني في ابتدائي رحت ال3 مدارس اللي في بلدنا 
المهم ان واحنا في خامسه ابتدائي كان المدارس التلاته بيمتحنوا مع بعض بما انها شهاده وبالتالي 
كنا بنتجمع في مدرسة واحده ونمتحن
 وفي الامتحانات  
كانت بتدور حرب ضروس في اخر يوم في الامتحانات ما بين المدارس التلاته 
وتلاقي كل طالب جايب معاه خيرات الله .. 
اللي جايب جنزير واللي جايب حزام اللي معاه كرباج
المهم بما اني حضرت في المدارس التلاته فكنت اعرف ناس من كل مدرسه
وفي المدرسه اللي بنمتحن فيها كان في واد زي رجب كده اللي هو الشمحطجي بتاع المدرسه واللي بتلاقيه سنه
اكبر من كل الناس وده كان اسمه سيد وكان شغال في ورشة حداده
يعني ايده مرزبه ما شاء الله 
وكان يتفصل من رجب ده تلت اربع مرات        
وفي الخناقه 
انا شفت سيد ده ويا فكيك 
هو العمر بعزقه ... ودي كانت اول حرب خضتها 
واخد بالك من خضتها دي
***************
اما الحرب الموسمية
فكانت كل رمضان
 كنا نقعد قبل رمضان باسبوع نجهز في زينه رمضان ونزين المنطقة كلها
ونعمل فوانيس ونركب لمبات ملونه والشارع كله او بالاحري الحته كلها تبقي زي الفل
ونستني اول يوم رمضان ييجي ونعقد العزم انه ميبقاش في اي منطقة متزينه غير منطقتنا
ونجهز العده من عصيان وطوب وملوتوف وغاز مسيل للدموع ( دي كانت عبارع عن قنابل تراب )    
ونروح نقطع الزينه بتاعت المناطق المجاوره
طبعا بنرجع بعد ساعتين تلاته منطقتنا واحنا فرحانين ومبسوطين اننا المنطقة الوحيده 
اللي فيها زينه
وف عز نشوة الانتصار   
نرجع نلاقي  الزينه بتاعتنا اتقطعت
وعنها وتقوم حرب يوميه بين المناطق 
كل واحد عايز ينتقم من اللي قطع الزينه بتاعته 
وبتبقي حرب شوارع بقي 
**************
   
 

الأربعاء، 24 مارس، 2010

زعيم اونطه انا بقي .......


اممممممممممممممممم
عمري ما كنت انفع زعيم ولا بحب اقود القطيع
اخري اقود نفسي بالعافيه ولو حد معايا ميضرش
( اه مهو لازم اقود برضك وللا هبقي متسجل علي اخري ولا ايه )
لكن بفتكر موقف كنت فعلا زعيم فيه لا ومش اي زعيم

***


لما كنت في خامسه ابتدائي
كان الفصل بالظبط زي الحجز ( الزنزانه )
بمعني ان كل فصل من فصول سنه خامسه فيه
شمحطجي واللي هو عباره عن زعيم الزنزانه قصدي الفصل
زي الافلام العربي كده لما بيبقي للحجز واحد فتوه بيعمل فرده عالمستجدين
وبيضربهم
هو كده كل فصل فيه واحد من دول ودا غالبا
بيبقي شديد البلاده بيعيد في سنه خامسه بقاله اربع خمس سنين
يعني اكبر م الدفعه كلها بكتييييييييييير
وبالتالي بيضربهم كلهم

وكان
كان اسمه رجب ( انا حالف ما هقول اسماء )
المهم
انا طبعا كنت متظبط من الواد ده
كل يوم علقه وخاصة هو كان لله ف لله كده يكره العيال الشطار
وخاصة كان فيه مدرس بيعمل امتحانات وبيلم فلوس م العيال
يجيب بيهم هدايا للاول والتاني وطبعا كنت مستولي عالهدايا

بعد ما ضقت ذرعا بالواد ده واستويت ضربا
قررت اخد موقف

وبما ان الفصل كله ضاق ذرعا برضك
فقلت للعيال نكتب فيه شكوي
ونمضي عليها الفصل كله ونوديها للمدير وخاصة اليوم اللي
بييجي فيه المفتش بتاع الوزاره

***
وعنها وبدأت اجمع في توقيعات
هههههههههههههههههههههههههههههههههه
كنت عايز اودي الواد ورا الشمس

كان من ضمن اللي وقع علي العريضه
المجموعه اللي بيجهزوا نفسهم لخلافته
يعني اصغر منه سنا لكن اكبر من الدفعه بسنتين تلاته
برضك فشله وبيعيدوا السنه بس هو برضه بيديهم علي دماغهم
وهما بيدوا الباقيين عادي

تم التوقيع و اوفدنا السفير بتاع الفصل للناظر
وعند الباب
قابل السفير احد المدرسين وقاله عايز ايه من الناظر
فشرحله الموضوع
اتاري المدرس يبقي عم الواد رجب ده اللي هو عاملين فيه الشكوي
فقاله عنك انت وانا هسلمها للناظر

****

وطبعا جه المدرس واخد الحصتين الاواخر
ضررررررررررررررررررب

اقعد ينادي علي الموقعين ادناه
ويضررب بغغغغغغغغغغغغغغغغل

لمدة حصتين كاملتين لحد ما ادينا ورمت

****

المشكله بقي
ان ف المرواح

واحنا مروحين العيال اللي هما خليفة رجب ده
اللي اتضربوا بسببي

وقفولي قدام المدرسه

وعينك ما تشوف الا النوووووووووووور

ضرررررررررررررررررب

كان يوم الضرب العالمي

عرفتوا بقي اني كنت فعلا زعيييييييم







اونطه
*****


القصه دي مش بتفكركم بحاجه

الكبير كبيييييييييييييير

واي حد يجمع توقيعات

يحاول يزعل الكبير

يعمل فيها زعيم
مصيره ؟؟؟؟










الاثنين، 8 فبراير، 2010

الصخره.................... والوادي .


الفيوم
ورقة التوت الخضره اللي نايمه في حضن الصحراء الغربيه
واللي بيربطها بالنيل فرع الورقه اللي بيربط اي ورقه شجر بالساق
محافظه تجمع بين بيئات مختلفه
البيئه الزراعيه.... عباره عن منخفض اخضر ف قلب الصحرا
الصحراويه.... اطرافها طبعا عباره عن صحراء
الساحليه .... بحيره قارون نايمه في شمال المحافظه

***
قريتي

هي تصغير للفيوم
فيها نفس الارض الزراعيه
ونفس البيئه اللي قريبه من الصحرا بصخورها وجمال الطبيعه فيها
والميه اللي بتتمثل في الوادي

باهلها الناس الطيبين
منتهي الطيبه والطبيعيه ناس عالفطره
مشاكلهم ابسط من البساطه
عايشين كانهم بيت واحد
كل الناس تعرف بعض
وكل الاطفال بيلعبوا مع بعض



الوادي

لا هو ترعه
ولا بحر
ولا تقدر تقول عليه غير الوادي
هو اسمه كده

مجري مائي في ارض منخفضه
تتدرج غي الارتفاع كلما بعدنا عن الميه علي هيئة جروف بينها منحدرات

وعلي الوادي

كنا طبعا بنجري ونلعب ونعمل طيارات ونطيرها
وندي ظهرنا للترعه قصدي للوادي وننزل بظهرنا
واحيانا نتمشي علي شط الميه

واوقات كنا بناخد كاسيت ولب وسوداني
ونروح نسهر عالوادي تحت القمرا في عز الصيف
اللي ينعس يناااااااااااااااااام
لحد ما تشقشق الشمس
وشكل الميه بيقبقي مالوش حل الصبح

وعلي الوادي

كان فيه صخره

صخره كبيره بقيت من الجروف العاليه
وفضلت وحدها واقفه ف المنطقه المنخفضه
ارتفاعها من ناحيه الميه اربع او خمس امتار
ومن الناحيه التانيه اقل شويه وفيه اماكن ممكن نطلع منها فوق الصخره

كانت كبيره وانا صغير
وكل اما انا اكبر هي تصغر
تصغر بفعل الزمن بيقع قطع منها
اخويا الكبير قاللي انه وهو صغير كان بيلعب كوره فوقيها
لكن انا علي ايامي كانت صغرت بحيث يادوب
نطلع فوقها ونلعب ونقعد نحكي وفي شم النسيم
لما كنا صغيرين قوي كانوا الكبار بيروحوا الشلالات
كنا احنا بناخد البيض الملون ونروح عالصخره والوادي

الصخره انا كبرت
وهي صغرت صغرت لحد اخر مره شفتها كان اغلبها وقع
بس كان لسه فيه جزء ممكن نطلع فوقه بس ما طلعتش
للاسف مطلعتش اخر مره كنت ممكن اطلعها

لان بعد اما جيت هنا عرفت انهم وقعوها
واستصلحوا الارض مكانها

بسهوله الزمن بمساعده الناس قدر يشوه زكرياتي
دلوقت مش هقدر اقف فوق الصخره واحدف طوب ف الوادي

مش هقف فوق الصخره واغني لاسراب الطيور المهاجره
واللي بتعدي من جمب الميه وتنزل تشرب وتلعب وتكمل رحلتها

مش هقولها " يا حمام اعملي حبل لا اقول لابوك "
وسبحان الله
كانت بتستجيب لغنايا وتقوم مرصوصه بشكل طابور من صف او اتنين
يمكن دا تلقائي بدون غنايا
بس كنا بنعتقد انها بتسمع كلامنا


مكنش ينفع يعدي يوم من غير ما نروح عالوادي
حتي لما كبرت وانا ف ثانوي
كنت باخد كتبي واروح ازاكر عالوادي
وكان بيجيلي اصحابي من اللي معندهمش وادي
ونروح نزاكر سوا عالوادي

ودايما كانت بتتقلب فسحه وننسي المزاكره
بفرجهم علي معالم المنطقه وننفض للمزاكره هي هتطير

ولما كنا بنجيب كاميرا
ونقعد نتصور عالوادي
وفوق الصخره


زكريات
مش عارف هرجع الاقي الاماكن دي زي ماهي فاكراني

ولا سنتين من الغربه كفيله بتشويه اجمل زكرياتي
خايف ارجع الاقي الاماكن نسيتني










الاثنين، 21 ديسمبر، 2009

سنه اولي


المنظر... غرفة نوم بسيطه جدااا وطفل وحيد نايم مخنفر والمكان متبهدل دليل علي اثار كتيبه من الاطفال اللي لسه قايمين من النوم حالا وصاحبنا لسه ناااايم


صوت من خارج الغرفه " يا محمد قوم يا بني اتأخرت عالمدرسه اخواتك مشيوا خلاص"

- حاضر هقوم اهو

يغطي نفسه اكتر واضعا البطانيه فوق دماغه يمكن تخلي الصوت اللي جاي من خارج الغرفه يسكت

الصوت مجدداااا " يا بني قوم بقي حرام عليك اختك اتأخرت وواقفه هتعيط

- اديني قمت اهووو


وبعد عناء يقوم عمنا محمد في ساعه

ويفطر في ساعه ويلبس في ساعه ويشرب الشاي في ساعه

لازم يشرب كباية الشاي لاااااااااااخر قطره

والاخت الكبري واقفه بتصوووت وتضرب في الارض برجليهالانها اتأخرت جدااا


وبمجرد ما تخرج من الباب تبدأ السارينه

عاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا


ايون دا صوت السارينه اللي اسمها محمد بتبدأ عياط من اول باب البيت لحد باب المدرسه

لدرجة ان الناس بقوم يظبطوا ساعاتهم عليه

-" يالا مدوا يا عيال الواد اللي بيعيط اهو الساعه عدت 8 "

- " يالا يا بني روح شغلك دا الواد اللي بيعيط عدي من شويه "

- " اديني بقي العيش يا عم امين انا اتأخرت قوي دا الواد الللي بيعيط معدي اهو "

*****

فلاش باك سريع


****

بلدنا اللي هي تنقسم لجزئين او بلدين متحدين

فيها 3 مدارس ابتدائيه

الاولي قريبه من البيت نسبيا ( حوالي كيلو .... كيلو ونص متر )

والتانيه متوسطة البعد ( حوالي اتنين تلاته كيلو متر )

والتالته بعيده جدااا( حوالي خمسه كيلو متر )

وقبل الدراسه ابويا كالعاده قدملي في المدرسه اللي قريبه ( مدرسة المشتركه ) ....هي اسمها كده

لكن المدرسه رفضت

قال ايه

العدد اكتمل

( الا يعني وقفت عليا انا اللي هزحمها ما الفصل عندكو يا اولاد التييييت فيه خمسين طالب

هتخرب الدنيا لو بقوم واحد وخمسين )

فقام رايح المدرسه التانيه ( مدرسة البنين ) برضه اسمها كده مع انها مشتركه بنات وبنين

واللي قبلتني وبدأت انتظم فيها

وبعد اسبوعين

( كنت بروح المدرسه لحد الفسحه وارجع ... لا حد في المدرسه قاللي انت بتروح فين ولا حد في البيت قاللي بتيجي بدري ليه )

انتطردت

قالولي حولنالك ورقك علي مدرسة يوسف فريد
العدد تم
( مش عارف ايه الفرق بين تم واكتمل )


وطبعا مجبرا اخاك لا بطل بقيت اروح مدرسة الشهيد يوسف فريد الابتدائيه اللي تعتبر ابعدهم

وبما انه من حظ اختي الكبيره انها كانت في المدرسه الاعداديه الللي جمبها

فكان حتما ولابد توصلني في طريقها

وبما ان المدرسه بعيده جدااا

وبما اني زي ما حكيتلكم اني كنت بأخر اختي جدااا

فكانت بتضطر انها تمد لما تبقي مستعجله ( زي شفيق يا راجل اللي لما بيبقي مستعجل بيمد )

وطبعا بمقاييسي ساعتها وانا في سنه اولي اختي اللي في اعدادي حاجه ضخمه بالنسبالي

فمعناه انها لما تمد انا عشان امشي معاها لازم اكون بجرررررررري

تخيلو طفل في سنه اولي بيجري ييجي 5 كيلوا متر يوميا

ودا كان سبب العيااااااااااااااااااااااااااااااااااااط


***


واستمر الحال علي كده لحد ما اتعرفت علي مدرس وانا في الطريق

وبدأت اروح معاه المدرسه معاه وهو كان بييدي الفصل التاني

فخدت بعضي ورحت ناقل في فصله


المدرسه تيجي تاخدني فصلي

وانا ارجع اروح للمدرس التاني

وهكذاااااا

***

نيجي بقي لسنه تانيه


وبعد عناء اجتهد عم علي ( اللي هو ابويا )

ونقلني لمدرسة المشتركه ( اللي هي قريبه )

لكن وديااااااا

يعني ابقي مقيد في يوسف فريد ... واحضر في المشتركه

ويوم تسليم الكتب ... بتوع المشتركه رفضوا يدوني كتب لاني مش مقيد فيها

وبعتوني علي يوسف فريد اللي بدورهم قالولي انت كنت فين الكتب خلصت وما فاضلكش

( الغايب مالوش نايب انت جاي بعد ما سلمنا الكتب بشهر )

يبدوا انه كان في فرق في التوقيت بين المدرستين

ويبوا ايضا انهم بيتصرفوا في الكتب الزياده وبينفعوا الجماعه بتوع الطعميه

**


بس احلي حاجه بقي

اني مكنتش بتاخد غياب يعني اغيب براحتي

كمان معاييش كتب يعني ما باخدش وااااجب

ودي كانت احلي حاجه في موضوع الودي ده


***

كمان وانا في اولي كنت في المدرسه البعيده

فامي كانت عملالي ابونيه عند الحاجه بتاعت الحلويات والسندوتشات اللي قدام المدرسه

يعني اخد اللي انا عايزه ببلاش وامي تحاسبها اخر الاسبوع

بس انا كنت فقري كنت بسيبها واروح اشتري من الراجل اللي في المقصف

عشان بيبيع سندوتشات مربي هع هع هع هع














الأحد، 6 ديسمبر، 2009

ما قبل البدايه .................... طفوله


لما فكرت اكتب يوميات مهندس من الارياف احترت ابدأ منين

ابدأ من اول ما اتخرجت .. وللا اول ما اشتغلت وللا من امتي بالظبط

وبعدين حسيت اني لازم ارجع ورا شويه للكليه لان فيه مواقف ما ينفعش تعدي كده

طاب ما ارجع كمان شويه للثانويه مثلا او حتي الاعدادي ... اقولك ان هبدأ من الاول

من الطفوله

وعشان تتخيلوا الطفوله في الارياف هحكي موقف



****



وانا في تانيه او تالته عماره مش فاكر بالظبط

كان عندنا مشروع تصميم مكتبه للطفل

قعد الدكتور يومها ساعه يكلمنا عن احاسيس الطفل ومشاعر الطفل

وعقلية الطفل وازاي بيفكر وازاي بيتفاعل مع الاشياء اللي حواليه

وازاي بيتأثر بيها

وازاي لازم نراعي ده في التصميم بالنسبة للفراغات وفرق المناسيب

والانسيابيه والمرونه وحاول ترجع لطفولتك وتتخيل انك طفل

شوف بتحب ايه وايه بيثيرك ولازم نفكر بعقلية طفل والكلام الكبير ده

واحنا طبعا قاعدين فاتحين بقنا وحاسين بالبله المغولي

وحاسين الدكتور ده جاي من كوكب تاني

وفجأه

فذ واحد زميلنا قايم وقاله

" يا دكتور احنا مكناش اطفال من اللي حضرتك بتتكلم عنهم دول

ولا حتي اهالينا فرجونا عليهم فيديو لو حضرتك عايز تعرف الاطفال اللي بجد

بص من الشباك اللي جنب حضرتك "


وفعلا بص الدكتور من الشباك وكان بالصدفه وقت خروج مدرسة الابتدائي اللي جمبنا من المدرسه

واذا بقطيع من الاطفال اللي ما ينفعش يطلق عليهم اطفال خارجين من المدرسه زي التتار

وساعتها استوعب الدكتور انه من بدررررررررررررري

انه " عمال ينفخ في قربه مقطوعه "

(مثل شوعبي )